الثلاثاء، 12 أبريل، 2016

كانت ليلة هادئه

كانت ليلة هادئه
مليئة بآخر ذرات الثقة،
حتى أُغتصب الهدوء و قُتلت الثقة.
و أين المفعول به؟
بين طيّات كتاب التفاؤل يبحث عن سبب ليعيش من أجله.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق